ضع بصمتك

نسعد بك في هذا الموقع ونسعد بمشاركاتك واطروحاتك مما تكتبه يدك أو ينتقيه ذوقك من مواضيع ومقالات وملخصات كتب لتنشر باسمك ويستفيد منها كل متصفح وتبقى بصمة لك في هذه الحياة

 

هارون والتطوع في المملكة

 

يعد المجال التطوعي في المملكة العربية السعودية من أهم المجالات التي حظيت باهتمام بالغ من قادة هذه البلاد المباركة .

ويأتي هذا الاهتمام امتدادا لواقع العمل التطوعي ومكانته في الإسلام , وقد حث القرآن الكريم على التطوع , في قوله تعالى : (لا خير في كثير من نجواهم إلا من أمر بصدقة أو معروف أو إصلاح بين الناس ومن يفعل ذلك ابتغاء مرضاة الله فسوف نؤتيه أجرا عظيما ) 114 النساء .

فجاءت جملة ( ابتغاء مرضاة الله ..)  لتبين  لنا أهمية التطوع في الإسلام , والأجر العظيم الذي سيكافئ به الله عباده نظير هذا العمل الإنساني .

وهناك أمثلة وقدوات في العمل التطوعي منها:-

1-   مشاركة النبي صلى الله عليه وسلم وهو غلام مع  عمومته حلف الفضول .

2-   مشاركة النبي في بناء المسجد النبوي .

3-   حلب ابو بكر الصديق لجواري الحي منائحهم.

4-   عمل عمر بن الخطاب مع زوجته أم كلثوم في مساعدة امرأة في المخاض .

والامثلة كثير جدا في العصور الاولى والمتوسطة والأخيرة , وهذا دلالة على أن مبدا التطوع متأصل في أرواحنا كما انه متأصل في ديننا الاسلامي .

 وفي الاديان السماوية الاخرى ورد الحث على العمل التطوعي في الانجيل والتوراة , حتى الملحدون لديهم مبدأ عمل الخير.

يتضح مما سبق أن عمل الخير غريزة في الانسان وأنه طبيعة بشرية محضه , ومن يخالف هذه الطبيعة  يعد شاذا لا يقاس عليه .

 أما على صعيد المؤسسات بدأ العمل التطوعي بشكل احترافي أو مؤسسي في المملكة  بعد إنشاء وزارة الشؤون الاجتماعية  عام 1380هـ  , ثم توالت الإنجازات حتى تم إنشاء أول مركز لتنمية المجتمع في بلدة الدرعية في منطقة الرياض , فكان من دورها مساعدة المتطوعين على تحقيق واجب ديني واجتماعي وإنساني , ومن هنا بدأ الاهتمام بالعمل التطوعي في المملكة وخلال 55 سنة الماضية وكل عام يتطور العمل التطوعي ويزيد احتراف ومكانة في المجتمع الى أن قارب في الوقت الحاضر على أن يصبح ثقافة مجتمع , فالتطوع يخدم المجتمع على الصعيد السياسي والاقتصادي والاجتماعي .

ولانتشار العمل التطوعي في الوقت الحاضر وتشعبه أتت فكرة مبادرة هارون وهو تطوع المحترفين وهي تعمل غلى الربط  بين القطاع الخاص وقطاع خدمة المجتمع باختلاف فئاته , وجعل المتطوع المحترف يتطوع في ما يحترف فيه وبذلك يكون أفاد نفسه وأفاد الجهة المتطوع فيها .

والأمثلة على ذلك كثيرة كقيام محترف في التسويق لعمل خطة تسويقية فتربطه مبادرة هارون في أحد الجمعيات لعمل هذه الخطة , فبالتالي تلقائيا يكون هذا المحترف قد خدم الجمعية بما يستطيع عمله من جهة , ومن جهة أخرى وفر على الجمعية مبالغ لا تستطيع دفعها لمحترف آخر في هذا المجال ,  فهذه المبادرة مفيدة للجمعيات والقطاع الخاص والمجتمع والمتطوع .

فكل الشكر للقائمين على المبادرة مؤسسة غدن ومؤسسة الراجحي الخيرية والشركاء الاستراتيجيين  وكل من عمل على إنجاحها ولكل متطوع يخدم هذا الوطن المعطاء .

محمد عبدالكريم المطرودي 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.